كيف حققت أرباح خيالية من ارتفاع سعر البيتكوين طوال العام الماضي؟

سمعت لأول مرة عن عملة البيتكوين في بدايات 2015، لكنني كنت متخوفة منها لأن فكرتها لم تكن واضحة لي ولم أحب المخاطرة، لكن ارتفاع سعر البيتكوين من قرابة 200 دولار في 2015 إلى 1000 دولار في أوائل 2017 جعلني أدرك أنه يمكنني تحقيق الكثير من الأرباح من الارتفاعات الخرافية في سعر هذه العملة، ولأنني بطبيعتي أحب المخاطرة وأؤمن بأن الرابح الأكبر هو الشخص الذي يفكر خارج الصندوق ويسعى للبحت عن مصادر غير تقليدية لاستثمار أمواله قررت الدخول في عالم البيتكوين.

قمت باستثمار 1000 دولار في فبراير 2017 في عملة البيتكوين عن طريق Zurich Prime عندما كان سعرها حوالي 800 دولار وجاذبًا جدًا للشراء، وفي منتصف شهر يونيو وصل سعر العملة إلى 2840 دولار لأقوم بالبيع على الفور مكتفية بالأرباح التي حققتها، وبعد شهر بالضبط انخفض سعر العملة ليصل إلى مستويات 1800 إلى 2000 دولار فاشتريت كمية أكبر هذه المرة من العملات (اشتريت هذه المرة عملات بـ 2500 دولار،) وانتظرت إلى نهاية شهر أغسطس لأبيع عملاتي بسعر 4700 دولار.

البيتكوين بالنسبة لي كانت فاتحة خير وقد استطعت عن طريقها أن أحقق أرباحًا لا أستطيع تحقيقها في الغالب إلا باستعمال الرافعة المالية في أنواع التجارات الأخرى، لا أستخدم، ولا أنصح باستخدام الرافعة المالية عند التجارة في البيتكوين أو غيرها من العملات الإلكترونية لأنها بطبيعتها عملات شديدة التقلب ولا تحتاج إلى استخدام الرافعة لتحقيق أرباح كبيرة.…

إقرأ المزيد

تابعت مع الكثيرين إعلان آبل عملاق التكنولوجيا الأمريكية عن مجموعة جديدة من المنتجات في مؤتمرها الضخم على مسرح ستيف جوبز يوم 12 سبتمبر الحالي، وتابعت الإعلان عن النسخة المطورة من ساعة آبل الذكية، وتلفزيون آبل الذي حصل على دقة 4K للمرة الأولى، والأهم من ذلك الإعلان عن سلسلة هواتف آبل الجديدة وعلى رأسها الآيفون المحدث بالكامل “آيفون X” الذي تراهن عليه الشركة لتحقيق مبيعات قوية في موسم مبيعات أعياد الميلاد المقبل في الولايات المتحدة وغيرها.

أتوقع شخصيًا أن تعلن آبل عن تحقيق مبيعات قياسية لمنتجاتها الجديدة بسبب الاستقبال الرائع الذي حظيت به هذه المنتجات، مما سينعكس بشكل مباشر على سعر سهم آبل (AAPL) في بورصة ناسداك، لهذا أنصح كل من يطلب مني نصيحة بالاستثمار في إحدى شركات التكنولوجيا أن يستثمر الآن في سهم آبل استثمارًا متوسط الأجل حتى بدايات 2018.

ما يدفعني أيضًا شخصيًا للاستثمار في سهم آبل هو أن سعره دون أقصى مستوى بلغه على الإطلاق، وهو 164 دولار في 1 سبتمبر الماضي، حيث يُتداول السعر هذه الأيام عند أقل من 159 دولار، لذلك فإن الزيادة المرتقبة في سعر السهم سوف تحقق أرباحًا هائلة للمستثمرين، خصوصًا في حالة استخدموا رافعة مالية مثل رافعة Zurich Prime التي أستخدمها دومًا.…

إقرأ المزيد

يشهد الخليج العربي في الآونة الأخيرة أزمة كبيرة تعد الأصعب بعد أزمة احتلال الكويت من قبل العراق في تسعينيات القرن الماضي، بدأت الأزمة بتصريحات نشرتها وكالة الأنباء القطرية منسوبة لأمير البلاد تحدث فيها عن علاقة بلاده بإيران وحركة حماس وحملت انتقادات مبطنة لبعض دول الخليج، ورغم أن السلطات القطرية نفت تلك التصريحات وقالت إن موقع وكالة الأنباء قد تم اختراقه إلا أن المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر قامت باتخاذ خطوات تصعيدية من جانبها تجاه قطر شملت سحب السفراء وقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر.

أحب التجارة في النفط والغاز أكثر من التجارة في العملات بسبب سهولة التنبؤ بأسعارهما، ومحفظتي في أي وقت لا تخلو من استثمارات بـ 50% على الأقل من رأس مالي في النفط أو الغاز، فحتى مع الأخبار السياسية السيئة هناك فرصة للربح في سوق الفوركس الذي يمكن أن يكون مربحًا في الاتجاهين، وسأعطيكم المثال الواقعي التالي:

فور حصول الأزمة الخليجية الأخيرة فتحت شاشة التداول في Zurich Prime ولاحظت أن أسعار النفط والغاز آخذة في الارتفاع التدريجي، وبسبب أنني لا أحب الشراء وقت الارتفاعات (ركوب الموجة كما يقال) فضلت الانتظار ومراقبة الأجواء والاستفادة من الهبوط بدلاً من الصعود، وعندما وصل النفط إلى الذروة راهنت بـ 500 دولار على هبوط النفط و 250 دولار على هبوط الغاز، وفعلاً تحقق ما ما راهنت عليه وحققت حوالي 660 دولار في بضعة دقائق فقط.…

إقرأ المزيد

بالتأكيد سمعتم عن استفتاء انفصال المملكة المتحدة (بريطانيا) عن الاتحاد الأوروبي الذي تم في 23 يوليو 2016 ونجاح معسكر الانفصال في الفوز بنتيجة الاستفتاء، الاستفتاء له جوانب سياسية واجتماعية واقتصادية كثيرة ومتشعبة، لكن هل تصدقون أنني تمكنت من تحقيق 13500 دولار بسبب هذا الاستفتاء في الوقت الذي كان الجميع مشغولون بالنقاش عنه من كل النواحي غير المفيدة؟

إليكم تجربتي وكيف تمكنت من تحقيق هذا الربح كمثال على ما يمكن تحقيقه من أرباح كبيرة باستخدام الرافعة المالية (Leverage) في الفوركس بالاستفادة من الأحداث السياسية، كل ما يتطلبه الأمر القليل من الخيرة والكثير من الجرأة والمغامرة:

طبعًا استفتاء البريكسيت لم يكن توقيته سري لكن كانت النتيجة غير محددة لأن كل استطلاعات الرأي كانت متقاربة جدًا، لذلك استعددت قبل الاستفتاء بفترة واستثمرت 1000 دولار يوم 14 يوليو في الجنيه الإسترليني.

واستخدمت رافعة مالية 1:150 لتحويل الـ 1000 دولار لـ 150 ألف دولار، ومن يوم 14 حتى يوم 23 ارتفع سعر الجنيه الإسترليني من 1.4 دولار لـ 1.49 دولار وبعد الإعلان عن نتيجة الاستفتاء مباشرة بدأ يهبط بشدة (لكنني كنت بعت كل ما لدي منه،) فهذا يعني إني ربحت 0.09×150000 أو 13500 دولار في 9 أيام فقط برأس مال 1000 دولار فقط.

لاحظوا إني تخلصت من الجنيه الإسترليني بعد ما عرفت نتيجة الاستفتاء مباشرة لأنه كان واضحًا أن الجنيه الإسترليني سيهبط بعد فوز معسكر الانفصال ولو كانت النتيجة بالعكس لكان ربحي أضعاف هذا المبلغ، لكن قدر الله وما شاء فعل.…

إقرأ المزيد

طوال التاريخ الحديث للدولة السعودية كان فرض الضرائب على الأفراد والسلع التجارية أمرًا مستبعدًا في ظل تمتع البلاد بسيولة كبيرة جدًا من عائدات النفط وعدم حاجة الدولة لأموال الضرائب لدعم ميزانيتها، لكن يبدو أن الأمور في طريقها للتغير في الفترة المقبلة حيث بدأت المملكة في فرض ضرائب على بعض السلع مثل منتجات التبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، وكذلك فرض وزيادة الرسوم على العمالة الوافدة، فكيف من المتوقع أن يؤثر ذلك على سوق الفوركس؟

هناك أوجه كثيرة للاستفادة من تحول السعودية بعيدًا عن القطاع النفطي، ومن بينها المراهنة على ارتفاع أسعار النفط على المدى المتوسط لأن المملكة سوف تتخلى فريبًا عن الشيء الوحيد الذي يمنعها من تقليل إنتاجها، وهو الحرص على الحصة السوقية الكبيرة لها في سوق النفط، بالتالي من الممكن حصول قفزات كبيرة في سعر النفط مرهونة بأي اتفاقات لخفض إنتاجه تتم بواسطة أوبك.

أنا أحب الاستثمار في النفط شخصيًا، وأول صفقة تحقق لي عائد شهري فوق 50 ألف دولار هذه السنة كانت صفقة نفطية، وأتوقع أن أحصل على المزيد من الأرباح في الفترة المقبلة عندما أستثمر المزيد من أموالي في النفط، وحسب رأي مستشاري المالي في الفترة الحالية شراء النفط دون 50 دولار للبرميل يعتبر صفقة رابحة بكل المقاييس.…

إقرأ المزيد

بعد 13 عامًا من إطلاقه وبعد 5 سنوات فقط من وصوله لمليار مستخدم، يفخر فيس بوك الآن بكونه أكبر مواقع شبكة الإنترنت من حيث عدد المستخدمين النشطين بوصوله إلى 2 مليار مستخدم نشط على أساس شهري، فهل حان الوقت لاستثمار بعض الأموال في فيس بوك؟

منصات تداول الفوركس (Zurich Prime من أفضلها بالنسبة لي شخصيًا،) تتيح أيضًا التداول على أسهم الشركات بجانب العملات العالمية والنفط والمعادن.. إلخ، وسأشرح لكم هنا استراتيجيتي الخاصة لتحقيق أرباح من التداول على أسهم الفيس بوك.

أسهم الشركات، وشركات التكنولوجيا بشكلٍ خاصٍ ليست شديدة التقلب، لذلك لن تستطيع تحقيق أرباح معقولة دون استخدام الرافعة المالية، فكرة التجارة عن طريق الرافعة المالية أنك تضاعف القيمة الاستثمارية لرأس مالك دون الحاجة إلى وجوده معك فعليًا.

أنصح باستخدام رافعة مالية ما بين 1:50 و 1:200 عند التجارة في أسهم شركات التكنولوجيا، وعدم الشراء في أوقات الموجات الصعودية التي تتبع الأخبار الإيجابية عن الشركات (مثل الإعلان عن الإندماجات والاستحواذات وأعداد المستخدمين.. إلخ،) فهذا هو الوقت المناسب للبيع وليس الشراء.

سهم فيس بوك من الأسهم الواعدة جدًا بحسب تحليلي للسوق، وشخصيًا أحتفظ بـ 10 أسهم من أسهم فيس بوك دومًا في محفظتي الخاصة بالاستثمار طويل الأجل (اشتريت السهم في بدايات مارس 2017 عندما كان سعره 137 دولار وحتى وقت كتابة المقال كان سعره 167.4 دولار.)…

إقرأ المزيد

في الحادي والعشرين من يوليو 2017 صدر مرسوم ملكي من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بتعيين الأمير محمد بين سلمان وليًا للعهد وإعفاء الأمير محمد بن نايف من ذات المنصب، كان القرار متوقعًا بدرجة كبيرة من قبل الكثير من محللي السياسة الداخلية للمملكة التي تعتبر واحدة من أكبر مصدري النفط في العالم والعضو في مجموعة الـ 20 التي تضم أكبر اقتصادات العالم وأيضًا صاحبة أكبر اقتصاد عربي من ناحية الناتج المحلي الإجمالي.

شخصيًا، ما يهمني من الأخبار السياسية هو كيفية تأثيرها على أسعار العملات والسلع التي أتداول فيها في الفوركس، وبالطبع التقلبات السياسية في المملكة تؤثر أكثر ما تؤثر في سعر النفط مقابل العملات العالمية، لهذا فور أن أبلغني مستشاري المالي في Zurich Prime بالخبر (صادف ذلك اليوم أنني كنت أقضي إجارتي في دبي،) وقمت على الفور بالطلب منه أن يستثمر 750 دولار في النفط، اشتريت يوم 21 يونيو 2017 زيت خام (Crude Oil) مقابل 42.75 دولار للبرميل.

التفاؤل السعودي بتعيين ولي العهد الجيد انعكس بشكل إيجابي جدًا على سوق الأسهم المحلي، وأيضًا سرعان ما ارتفعت أسعار النفط لتصل إلى 47.29 دولار في نهاية الشهر، لكنني كنت قد بعت عندما وصل السعر إلى 44.2 دولار (مفضلة عدم المخاطرة) وقانعة بتحقيق ربح 3472 دولار في يوم واحد (باستخدام رافعة مالية 1:200)…

إقرأ المزيد

قبل اكثر من عام بقليل كنت ربة منزل عادية تتصفح موقع سيدتي, الى حين اصطدمت بفيديو “مروان تلودي” الشهير.
اليوم انظر الى العام الماضي 2015 ممتلئة بالسعادة والامل, لم اعد فقط ربة منزل, بل لدي هواية ممتعة اكسب منها لقمة عيشي.
بهذي المناسبة قررت انشر تلخيص للسنة الماضية لحسابات التداول الخاصة بي:
الحمدلله - سنة طيبة

للتسجيل في نفس الشركة – اضغط هنا
 

إقرأ المزيد

قبل سنة بالضبط كنت اتصفح موقع “سيدتي” عندما سمعت هذه الجملة لاول مره: “مرحبا انا مروان تلودي”.
في البداية استغربت من الاعلان صراحة وما فكرت فيه كثير, لكن في النهاية من كثر رؤية الاعلان قررت اني اجرب التداول مثل مروان تلودي واجرب اكسب فلوس من البيت, ومن يومها دخلت المجال وتغيرت حياتي الحمد لله اولا ولصدفة اني شفت اعلان تلودي.

شخصيا بحترم مروان تلودي جدا جدا, بالفعل الانسان فتح عيوني على مجال ما كنت اعرفه وهو عالم الربح اونلاين في العالم العربي لانه تلودي خلني اؤمن انه لدينا ناس متفوقين في المجال, وواقع اجراء مقابلات معه على قنوات مثل العربية, الحرة والعديد العديد من المحطات ومحطات الراديو يؤكد على كلامي.
فبمناسبة هذه الذكرى الطريفة احب اولا اوجه شكري الخاص الى مروان تلودي واقله انت غيرت حياتي وحياة الكثيرين للافضل, كل الاحترام فعلا (بس لو تخف علينا بفيديوهات الفيراري لانها تقهر صراحة 😛 ) وحبيت اشارككم الفيديو الي غير حياتي وممكن كل عربي يعرفه, اليكم مروان تلودي: (هذي المرة مع امكانية لايقاف الفيديو)

إبدأ-الربح
لمشاهدة الفيديو اضغط “إقرأ المزيد”

إقرأ المزيد

للمقالة الاولى التي تشرح كيفية استغلال انهيار الاسواق لارباح غير مسبوقة: اضغط هنا


إبدأ-الربح

إقرأ المزيد